وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق أول مركز افتراضي في العالم لسعادة المتعاملين عبر الفضاء الرقمي ثلاثي الأبعاد بتقنية "ميتافيرس"

تاريخ النشر الثلاثاء, 25 يناير 2022

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تجربة غير مسبوقة لزيارة المستقبل الآن، مع إطلاقها أول مركز افتراضي لسعادة المتعاملين في الفضاء الرقمي ثلاثي الأبعاد في العالم بتقنية "ميتافيرس" في أول تجربة من نوعها في معرض صحي في العالم. إيذانا ببداية حقبة جديدة من الواقع الرقمي والتفاعل بين الإنسان والحاسوب في خدمات الرعاية الصحية الحكومية. من خلال تعزيز الدمج بين العالم الواقعي والافتراضي والرقمي.

وستكون منصة الوزارة في معرض ومؤتمر الصحة العربي المقام في مركز دبي التجاري في الفترة من 24 إلى 27 يناير، مسرحاً فريداً لعرض هذه التقنية الفريدة واختبار أداء أنشطة افتراضية تقدم تجارب حقيقية في واحدة من أكثر المبادرات المبتكرة والمستقبلية التي أطلقتها الوزارة.

وعلى الرغم من أنه من المتوقع أن يتم إطلاق الإصدار الكامل لمنصة MOHAP MetaHealth بحلول منتصف عام 2022، فإن زوار معرض الصحة العربي 2022 ستتاح لهم الفرصة للانتقال الفوري إلى داخل عالم MetaHealth واختيار التحدث مع موظفين حقيقيين من مركز إسعاد المتعاملين في تجربة لا بد من معاينتها بالتأكيد.

رحلة المتعاملين في "ميتافيرس"

تستقبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الزوار في المنصة وتدعوهم لتجربة MetaHealth للاطلاع على استعدادها للمستقبل والحرص على تقديم خدمات تفوق التوقعات، حيث تبدأ الرحلة من الانضمام إلى مساحة MetaHealth والتنقل من موقعهم الفعلي الحالي، إلى مركز سعادة المتعاملين الافتراضي التابع للوزارة، دون عبور المسافة بين المنطقتين فعليًا. بعد ذلك، يمكنهم طلب معلومات حول الخدمات وتقديم المستندات، ودفع الرسوم وأكثر من ذلك. ويتم عرض الوجوه الفعلية للمستخدمين في الغرفة الافتراضية بدلاً من الصور الرمزية، كما تقدم هذه التقنية حلاً مناسبًا لأصحاب الهمم غير القادرين على التنقل جسديًا من منازلهم إلى أحد مراكز سعادة المتعاملين التابعة للوزارة وإنهاء معاملاتهم بكل سلاسة

تسريع الابتكار المتقدم

وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع حرص قيادة دولة الإمارات على مواكبة متغيرات المستقبل، واستشراف تحولاته للمساهمة بشكل فاعل في تشكيله وصنعه، كأولوية مهمة وركيزة أساسية للخدمات الحكومية المستقبلية. مشيراً إلى أن الدولة سباقة ورائدة في تسريع الابتكار المتقدم في جميع القطاعات الحيوية ومنها الصحة، وكانت الوزارة من الجهات الرائدة والنشطة في مجال تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والتي تركز على الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والواقع الافتراضي والمعزز.

قطاع صحي مستقبلي واعد

وأضاف معاليه: "اليوم نخوض تجربة عالم "ميتافيرس"، مع الإعلان عن إطلاق أول مركز افتراضي لسعادة المتعاملين في الفضاء الرقمي ثلاثي الأبعاد في العالم، في أول تجربة من نوعها، استعداداً لتأسيس قطاع صحي مستقبلي جديد وواعد، وذلك من خلال بوابة معرض الصحة العربي أحد أكبر المعارض العالمية. ولا شك أن تقنيات الواقع الافتراضي ستلعب دوراً أكثر أهمية في مستقبل الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة، خصوصاً في ظل تطور البنية التحتية الرقمية المتقدمة والتي تعد من الأفضل حول العالم."

التحول الرقمي الافتراضي

وأشار سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية إلى أن ازدهار التحول الرقمي في القطاع الحكومي، يدفعنا قدماً لمواصلة تحقيق أهداف دولة الإمارات وتطلعاتها لقيادة قطاع الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي، مما يضع الدولة في وضع مثالي لاستقطاب واستخدام التقنيات المتطورة ولاسيما "ميتافيرس". ويعتبر مجال خدمة وإسعاد المتعاملين الذي نعيد ابتكاره ضمن بيئة افتراضية مستدامة، أفضل نموذج ملاءمة وأماناً لاستقبال المتعاملين في الوزارة وإنجاز معاملاتهم في منصة رقمية لا مركزية.

وقال سعادته:" يمثل معرض الصحة العربي في دبي منصة للابتكارات في المجال الصحي، ونحن ندخل في هذا التنافس لنعلن إطلاق أول مركز خدمة ترخيص صحي افتراضي في جميع أنحاء العالم، حيث تتيح تقنية "ميتافيرس" بتلبية احتياجات المتعاملين في هذا العالم الافتراضي ثلاثي الأبعاد بيسر وسهولة مع اختبار تجربة حسية رقمية وتفاعلية. مؤكداً أن الوزارة ستعمل على توسيع نطاق الخدمات التي تقدمها عبر البيئة الافتراضية التي توفرها هذه التقنية المبتكرة، في مواصلة مسيرتها الريادية لتحسين جودة حياة المجتمع.

هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب؟

أرسل إلينا ملاحظاتك حتى نتمكن من تحسين تجربتك


ساعدنا في تحسين موقع وزارة الصحة ووقاية المجتمع

أرسل إلينا ملاحظاتك حتى نتمكن من تحسين تجربتك

شكرا لك على تقييمك / تعليقك.

تقييم المحتوى

معدل التقييم : من 0 مستخدمين